اختلاسات خطيرة تهز سوق الجملة بسلا و غرفة جرائم الاموال بمحكمة الاستنئناف بالرباط تشرع في المحاكمة

اختلاسات خطيرة تهز سوق الجملة بسلا و غرفة جرائم الاموال بمحكمة الاستنئناف بالرباط تشرع في المحاكمة

 

متابعة

 
 
 
يبدوا أن موضوع الاختلاسات بسوق الجملة بسلا لازال يسيل لعاب الكثير.
فبعد أن أدانت محكمة جرائم الأموال بالرباط ، نهاية غشت الماضي، مسؤولا بالسوق نفسه بسلا بثلاث سنوات حبسا نافذا وغرامات مالية ناهزت 95 ألف درهم، بعد أن كشفت الأبحاث أن الجابي تورط في تزوير الوصولات، للسطو على الملايين من عائدات مداخيل سوق الخضر والفواكه.
عاد اخرون لنفس المنهجية وزوروا بنفس الطريقة ونفس النتائج.
 
وكانت عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية المتخصصة في الجرائم المالية بولاية أمن الرباط أحالت، قد احالت المتهمين الاربعة قبل اسبوعين على النيابة العامة المختصة بقسم جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط، بتهمة اختلاس وتبديد أموال عمومية والمشاركة في ذلك واستعمال وثائق مزورة، وهي الجريمة التي تفجرت بسوق الجملة بسلا.
وقرر قاضي التحقيق بعد الاستماع إليهم والاطلاع على المعطيات الأولية المتضمنة بمحضر الفرقة الجهوية المالية بولاية أمن الرباط، اعتقالهم على الفور وإيداعهم المركب السجني العرجات، في انتظار الشروع في استنطاقهم بشكل مفصل حول التهم المنسوبة إليهم.
وأفادت المصادر ذاتها بأن الأمر يتعلق بثلاثة مستخدمين بسوق الجملة بسلا من مواليد 1971 و1965 و1963، إضافة إلى متهم عاطل عن العمل مزداد سنة 1984، كشفت التحقيقات تورطه في تهمة المشاركة في جرائم الاختلاس والتبديد والتزوير واستعماله.
و قد تم عرض المتهمين في حالة سراح، على الوكيل العام بمحكمة جرائم الأموال، الذي قرر إلى جانب قاضي التحقيق إيداعهم السجن ومتابعتهم في وضعية اعتقال.
 
 

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: